مرعيان المحبة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

السلام عليكم: أنا شاب من الجزائر أعمل في قاعة مخصصة للإنترنت (سيبار كافي)، ما حكم ذلك شرعًا والأجر على الله.

اذهب الى الأسفل

السلام عليكم: أنا شاب من الجزائر أعمل في قاعة مخصصة للإنترنت (سيبار كافي)، ما حكم ذلك شرعًا والأجر على الله. Empty السلام عليكم: أنا شاب من الجزائر أعمل في قاعة مخصصة للإنترنت (سيبار كافي)، ما حكم ذلك شرعًا والأجر على الله.

مُساهمة من طرف deeb السبت أبريل 26, 2008 8:35 pm

نص الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا حرج على السائل أن يعمل في المقهى المذكور إن كان أصحابه يتقيدون بالضوابط الشرعية المبيحة لذلك، بحيث يُقتصر فيه على الاطلاع إلى مواقع الأخبار والعلوم الشرعية وغيرها من المعارف الإنسانية المفيدة للبشرية كالطب ونحوه، وسلم من وجود اختلاط بين الرجال والنساء.
أما إذا كان الأمر في هذا المقهى على خلاف ما ذكر، فإنه لا يجوز لك العمل فيه، لأن في ذلك نوعاً من التعاون على الإثم، وقد قال الله تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) [المائدة:2].
والله أعلم

deeb
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد الرسائل : 82
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى