مرعيان المحبة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

شروط حجاب المراة المسلمة

3 posters

اذهب الى الأسفل

شروط حجاب المراة المسلمة Empty شروط حجاب المراة المسلمة

مُساهمة من طرف حسان عمر رفاعي الخميس يوليو 17, 2008 2:16 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اخوتي في الله
ان كشف المراه وجهها وكفيها امام الرجال الاجانب حرام ولا يجوز لادله صحيحه ونقليه وعقليه وعرفيه .

*اما الادله النقليه من الكتاب والسنه :

1) قال تعالى : ( ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها ) أي مما لايمكن اخفاؤه من الثياب الظاهره من جلباب ومقنعه ونحوهما او ظهر بدون قصد بل بسبب امر غير اختياري كهبوب الرياح او حمل متاع وما نحوهما مما يعفي عن المراه اذا انكشف وجهها وكفاها بسببه .

2) قال تعالى : ( يا ايها النبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن, ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين )

3) ما ثبت عن عائشه رضي الله عنها " انها تخمرت وجهها لما سمعت صوت صفوان بن المعطل السلمي وقالت انه كان يعرفها قبل الحجاب " فدل ذلك على ان النساء بعد نزول ايه الحجاب لا يعرفن بسبب تخمير وجوههن .

4) ما ثبت في السنن وغيرها عنها رضي الله عنها انها قالت " كان الركبان يمرون بنا ونحن محرمات مع رسول الله- صلى الله عليه وسلم – فاذا حاذونا سدلت احدانا جلبابها من راسها على وجهها , فاذا جاوزونا كشفنا " وما ذلك يدل الا لعلمهن بالحكم الشرعي وهو ان الوجه عوره يجب ستره عن الاجانب .

5) وما جاء في سنن الترمذي وغيره من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم – قال : المراه عوره .هو دليل صريح على ان جميع اجزاء المراه عوره في حق الرجال الاجانب سواء في ذلك وجهها وغيره من اعضائها بل ان وجهها وكفيها اولى بالستر لانها محل الرغبه من الرجال ومحل الفتنه من النساء وعليه فمن زعم ان للمراه حقا في كشف وجهها وكفيها امام الاجانب فقد جانب الحق والصواب , فان كان من اهل النظر والاجتهاد والسلامه من الزيغ فله اجر اجتهاده وخطؤه معفو عنه فيه , غير انه لا يجوز ان يتابع على قوله واما ان كان ممن ليسوا كذلك فانه لا يلتفت الى شي من اقواله وتعليلاته لان الحق احق ان يتبع .

ولقد فقه الامام الكبير احمد بن حنبل رحمه الله – مدلول حديث ابن مسعود فقال : ظفر المراه عوره . فاذا خرجت من بيتها فلا تبين شيئا ملا خفها , فان الخف يصف القدم واحب لدي ان تجعل لكمها زرا عند يدها حتى لا يبين منها شيئا . ولقد فهم مثل فقه الامام حنبل من حديث بن مسعود ونظائره من النصوص وكثير من العلماء والائمه عبر تاريخ زمانهم ان جميع بدن المراه الحره عوره بدون استثناء لوجهها وكفيها .

* الدليل العقلي : فان مما لاشك فيه عند العقلاء المنصفين ان الفتنه في كشف وجه المراه وكفيها واسوره بنانها اعظم من كشف القدم الذي امر النبي – صلى الله عليه وسلم – بارخاء ذيول النساء فيه ذراعا وذلك لئلا تنكشف اقدامهن .

* الدليل العرفي : فان كل انسان منصف يعرف ان محل الرغبه الرجال في النساء انما تكون في الوجه غالبا وكثيرا ولا ينفي ذلك وقوع الافتتان بغيره حتى اصواتهن بل اصوات زينتهن . كما في سوره النور قال الله تعالى : ( ولا يضربن بارجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ) فاذا علم ذلك واتضح فانه يجب على الذي صرح بجواز كشف المراه وجهها ان يتقي الله ربه ويرجع عن هذه الفتوى ويتلمس الرشد من اهل التخصص وعلوم الشريعه السائرين على طريق اهل السنه والجماعه , اهل الفهم الصحيح لمقاصد الشرع الكريم واهدافه الجليله في التحليل والتحريم واسباب الصلاح والفساد وسد الذرائع .

ورحم الله الامام ابن القيم حيث قال : ومن صفات الطيب الحاذق ان يكون على خبره باعتلال الارواح وادويتها وذلك اصل عظيم في علاج الابدان فان انفعال البدن وطبيعته عن النفس والقلب امر مشهود . والطبيب اذا كان عارفا بامراض القلب والروح وعلاجهما كان الطبيب الكامل . والذي لا خبره له بذلك وان كان حاذقا في علاج الطبيعه واحوال البدن نصف طبيب وكل طبيب لا يداوي العليل ويتفقد قلبه وصلاحه وتقويه روحه وقواه بفعل الخير والاحسان والاقبال على الله والدار الاخره , فليس بطيب بل متطبب قاصر .

وخلاصه المساله انه لا محيص من استعمال المراه الحره اللباس الشرعي الذي من اساسياته النقاب على الوجه والقفازان للكفين او ما يقوم مقامها ويؤدي وظيفتها وذلك عند الاختلاط بالاجانب لا سيما هذا الزمن الذي قل فيه الاخيار وكثر فيه الاشرار .

الا وان كل من دعا الى كشف وجه المراه وكفيها امام الاجانب متذرعا بما لا يسوغ ذلك شرعا فامه قد سن سنه سيئه يحمل وزرها ووزر من عمل بها ولا ينقص من اوزارهم شي , ومن تاب الى الله واناب تاب الله عليه وبدل سيئاته حسنات .

ادله الحجاب من احكام وهي كما يلي :

1) فرضي الحجاب الشرعي امر محتوم على كافه نساء المؤمنين لا هواده ولا مساومه على الغائه او التقليل من شانه واهميته .

2) بيان ان نساء المؤمنين الطاهرات وبناته الكريمات هن الاسوه الحسنه والقدوه الرشيده لكافه النساء في تطبيق الشريعه الاسلاميه بمساله الحجاب .

3) بيان ان الجلباب الشرعي هو الذي يكون ساترا للزينه والثياب وجميع البدن بما في الوجه والكفين .

4) ان فرض الحجاب على المراه المسلمه فيه تكريم على المراه المسلمه لجنابها وصيانه لعرضها وذويها بل المجتمع كله من ظهور اسباب الفتنه والفساد فيه وانتشار الرذيله بين افراده وذويه

5) التحذير الشديد للمراه المسلمه من استعمال ما يلفت انظار الرجال اليها او يستميل قلوبهم او يثير قلوبهم او يثير بواعث الفتنه بها كاستعمال الروائح الطيبه والتجمل المغري اللهم الا اذا كانت عند زوجها ومحارمها في حدود الشرع الشريف .

6) انه لا محظور في دخول الاطفال والغلمان ومن في حكمهم على النساء لعدم حصول شي من الفتنه او خطر من جانبهم كم هو قي صريح القران .

7) وجوب التوبه الى الله عموما ومن التقصير في شان الحجاب خصوصا , رجاء الرضا والرحمه من الله وحصول الفلاح في الدارين امتثالا لقول الله تعالى : ( وتوبوا الى الله جميعا ايها المؤمنون لعلكم تفلحون ) .

__________________
سبحان الله .. الحمد الله .. لا إله إلا الله
حسان عمر رفاعي
حسان عمر رفاعي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 10
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شروط حجاب المراة المسلمة Empty رد: شروط حجاب المراة المسلمة

مُساهمة من طرف admin الخميس يوليو 17, 2008 12:07 pm

شكرا ابو عمر

admin
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 34
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

https://meraian.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شروط حجاب المراة المسلمة Empty رد: شروط حجاب المراة المسلمة

مُساهمة من طرف جمال الدين خطيب الجمعة يونيو 04, 2010 10:16 pm

شكراً أبو عمر مع حبي و تقديري لجدك و حرصك على الإسلام و المسلمين ولكن .
مالدليل على صحة تفسيرك ل ( إلا ما ظهر منها ) وإذا كان هاذا التفسير هو المراد في الآية لكان الأولى بالمرأة أن تسدل حجابها على وجهها و كفيها أثناء الصلاة .
أما ما يخص الفقرة الثانية من مشاركتك فمن الواضح جلياً أن المستهدف بالحديث هو الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ذلك أنه كان آنذاك مستهدف بالأذية من قبل اليهود والمشركين و المنافقين و المتكبرين على الدين الجديد.
فهل على أحدنا اليوم شيء مما ذكر أعلاه .
أما ماذكرته في الفقرة الخامسة فليس من صفات الرسول صلى الله عليه وسلم الذي جاء بالإسلام الحنيف المكرم للمرأة والذي أخرجها من حفر الجاهلية و الاستعباد والمعاملة الحيوانية التي كانت متبعة في الجاهلية أن يصف المرأة بالعورة كاملة ’ قطعاً أنا لست مشككاً بصحة النص الشريف ولكن التفسير أعمق من ذلك فأنت عورة عندما تظهر عورتك من السرة إلى الركبة ( لن نخوض الآن في بحر التفسير )
ولكن ليس من المنصف إطلاقاً أن نصف المرأة بالعورة كاملة
ثم ألا ترى لو تأملت قليلاً الصعوبات التي تعيق إبداع و عطاء المرة في المجتمع اليوم جراء الإلتزام بهذه التقييدات لاسيما أن عدد النساء المتعلمات و القادرات على نفع المجتمع إلى تزايد مستمر
ثم هل يحرم على المرأة الطواف بالكعبة المشرفة كاشفة وجهها و كفيها ولو كانا عورة لما أبيح ذلك.
ثم ألا يحق للخاطب أن ينظر إلى وجه مخطوبته فلو كان عورة لما جاز لأحد أن ينظر إليه حتى و لو كان خاطباً .
أرجو أن تتقبل رأيي برحابة صدر المؤمن .
و أذكرك أخي العزيز أن الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضية

جمال الدين خطيب

عدد الرسائل : 8
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى